جائزة المراعي:

يقوم البحث العلمي بدور أساس في دفع عملية التنمية المستدامة في كل البلدان مما ينتج عنه إيجاد مجتمعات تعيش برفاهية وطيب عيش. والجوائز العلمية هي إحدى صور دعم البحث العلمي والتي تهدف إلى تقدير الأعمال المتميزة في مجال البحث العلمي وتحفيز الباحثين وحثهم على بذل المزيد من العطاء وذلك من أجل النهوض بالبحث العلمي وتسخيره لدعم التنمية وإيجاد الحلول للمشاكل التي ترتبط ببرامجها . ونظراً لإدراك "شركة المراعي " بأهمية المشاركة في جهود التنمية الوطنية من خلال دعم المجتمع العلمي والبحثي في المملكة ، فقد تبنت في عام 1420هـ جائزةً بمسمى "جائزة المراعي للإبداع العلمي" ، توجت بموافقة سامية كريمة حيث تم إبرام اتفاقية تعاون بينها وبين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من أجل قيام المدينة بالإشراف على الجائزة ادارياً وفنياً.

فروع الجائزة:

1- جائزة العالم المتميز

يكون الترشيح للعلماء المقيمين في المملكة العربية السعودية لمن لهم إسهامات علمية متميزة في مجالات علوم الأساس والعلوم التطبيقية والتطويرية والابتكار.

2- جائزة العمل الإبداعي

يكون الترشيح للأعمال الإبداعية الأصيلة التي تشمل البحوث المنشورة وبراءات الاختراع والتصاميم الصناعيةوغيرها من الأعمال في مجالات علوم الأساس والعلوم التطبيقية والتطويرية.

3- جائزة الوحدة البحثية

يكون الترشيح للوحدة البحثية في المؤسسات العامة والخاصة، مثل الأقسام والمعاهد والمراكز ذات الطبيعة البحثية في مجالات علوم الأساس والعلوم التطبيقية والتطويرية.


نبذة عن الجائزة:

بادرت شركة المراعي عام 1420هـ بتبني جائزة وطنية سنوية للإبداع العلمي، تهدف إلى دعم وتشجيع العلماء والباحثين والمخترعين في المملكة تحت إشراف مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وفد توجت هذه المبادرة بموافقة سامية كريمة. كما تم حاليا الإعتماد لجائزة المراعي للإبداع العلمي من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي بمجلس التعليم العالي التي يؤدي الحصول عليها إلى استحقاق مكافآت التميز العلمي لأعضاء هيئة التدريس السعوديين ومن في حكمهم في الجامعات السعودية الحكومية.


المجلات لهذا العام | 2014م

جميع التخصصات العلمية للفروع الثلاثة